الإثنين , 17 ديسمبر 2018
جديدنا
مقتطفات عن الزهايمر
مرضى الزهايمر

مقتطفات عن الزهايمر

الزهايمر ما هو
مرض الزهايمر هو شكل من أشكال الخرف، حيث أن الخرف مصطلح أوسع للظروف التي تسببها إصابات الدماغ أو الأمراض التي تؤثر سلبا على الذاكرة والتفكير والسلوك وتتداخل مع الحياة اليومية للمريض.

ووفقاً لرابطة ألزهايمر الأمريكية، فإن مرض الزهايمر مسئول عن 60 إلى 80 % من حالات الخرف التى تصيب كبار السن، حيث يتم تشخيص معظم الأشخاص المصابين بهذا المرض بعد بلوغهم سن 65 عاماً.

على الرغم من أن العديد من الأشخاص قد سمعوا بمرض الزهايمر، إلا أن بعضهم لا يعرف بالضبط ما هو ، فيما يلي بعض الحقائق والمعلومات عن الزهايمر:

-مرض الزهايمر هو حالة مستمرة مزمنة.

-تأتي أعراضه تدريجياً.

-لا يوجد علاج للمرض، لكن الأدوية تساعد في إبطاء تقدمه.

-يمكن لأي شخص أن يصاب بمرض الزهايمر، ولكن هناك أشخاص معينين أكثر عرضة للإصابة به، يشمل ذلك الأشخاص فوق 65 عاماً والذين لديهم حالات مصابة فى العائلة.

-مرض الزهايمر والخرف ليسا نفس الشيء، ولكن مرض الزهايمر هو نوع من الخرف.

-لا توجد نتائج واحدة للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر، بعض الناس يعيشون فترة طويلة مع ضرر إدراكي معتدل، في حين يعاني آخرون من ظهور الأعراض بسرعة أكبر وتطور أسرع للمرض.

من المشاهير الذين أصيبوا بالزهايمر الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريجان والفنان عمر الشريف.

الزهايمر والخرف ما الفرق بينهما
الزهايمر هو نوع من الخرف، والخرف هو مصطلح أوسع لأمراض مختلفة تشمل: الزهايمر، مرض باركنسون أو الشلل الرعاش وغيرها مع الأعراض المتعلقة بفقدان الذاكرة مثل النسيان والارتباك

الزهايمر الأسباب وعوامل الخطر
لم يحدد الخبراء سبباً واحدًا لمرض الزهايمر، ولكنهم حددوا عوامل خطر معينة ، بما في ذلك:

كبر السن.

تاريخ العائلة، إذا كان أحد أفراد العائلة مصابين بالزهايمر فمن الممكن أن تصاب به.

علم الوراثة، تم ربط بعض الجينات بمرض الزهايمر.

وجود واحد أو أكثر من عوامل الخطر هذه لا يعني أنك ستصاب بمرض الزهايمر.

الزهايمر الأسباب وعوامل الخطر
لم يحدد الخبراء سبباً واحدًا لمرض الزهايمر، ولكنهم حددوا عوامل خطر معينة ، بما في ذلك:

كبر السن.

تاريخ العائلة، إذا كان أحد أفراد العائلة مصابين بالزهايمر فمن الممكن أن تصاب به.

علم الوراثة، تم ربط بعض الجينات بمرض الزهايمر.

وجود واحد أو أكثر من عوامل الخطر هذه لا يعني أنك ستصاب بمرض الزهايمر.

تغير شكل المخ فى مراحل مرض الزهايمر المختلفة

الزهايمر وأعراضه
كل شخص لديه نوبات من النسيان من وقت لآخر، لكن الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر يظهرون بعض السلوكيات والأعراض المستمرة التي تتفاقم مع مرور الوقت، يمكن أن تشمل الأعراض ما يلى:

النسيان الذى يؤثر على الأنشطة اليومية، مثل قدرتك على الحفاظ على المواعيد.

مشكلة في المهام التقليدية، مثل استخدام الميكروويف.

صعوبات في حل المشكلات، مشكلة في الكلام أو الكتابة.

قلة الاهتمام بالنظافة الشخصية.

تغيرات في المزاج والشخصية.

العزلة والانسحاب من الأصدقاء والعائلة والمجتمع.

الهلاوس مثل: أن شخصاً يسرق أشيائه.

 

تشخيص الزهايمر
الطريقة الوحيدة فى تشخيص الزهايمر هي فحص أنسجة دماغ المريض بعد الموت، لكن بإمكان طبيبك استخدام فحوصات واختبارات أخرى لتقييم قدراتك الذهنية وتشخيص الخرف واستبعاد الحالات الأخرى.

ويسألك الطبيب عن التاريخ الطبى مثل:

الأعراض.

التاريخ الطبي لعائلتك.

الظروف الصحية الحالية أو الماضية.

الأدوية الحالية أو الماضية.

النظام الغذائي الخاص بك، أو عادات نمط الحياة الأخرى.

ومن المرجح أن يقوم الطبيب بإجراء عدة اختبارات لتحديد تشخيصك، من خلال اختبار الذاكرة بأن يسألك أسئلة مثل: النهاردة ايه؟، من هو الرئيس، قل قائمة قصيرة من الكلمات، ثم إجراء اختبار جسدي بفحص ضغط الدم، وتقييم معدل ضربات القلب، ودرجة الحرارة.

وقد يجري طبيبك أيضًا فحصًا عصبياً لاستبعاد التشخيصات المحتملة الأخرى، مثل داء باركنسون أو السكتة الدماغية، قد يطلب الطبيب أيضاً إجراء دراسات تصوير الدماغ.

الزهايمر وعلاجه
لا يوجد علاج معروف لمرض الزهايمر، ومع ذلك ، يمكن أن يوصي الطبيب بالأدوية والعلاجات الأخرى للمساعدة في تخفيف الأعراض وتأخير تطور المرض لأطول فترة ممكنة.

لمرض الزهايمر من وقت مبكر إلى معتدل، قد يصف لك الطبيب أدوية تحتوى على مواد فعالة مثل: دوبيبيزيل (أريسيبت) أو ريفاستيجمين (إكسيلون)، هذه الأدوية يمكن أن تساعد في الحفاظ على مستويات عالية من الأستيل كولين في دماغك، وهو ناقل عصبي الذي يمكن أن يساعد في تحسين ذاكرتك.

لعلاج مرض الزهايمر فى مراحله المعتدلة إلى الشديدة، قد يصف لك الطبيب أدوية تحتوى على مواد فعالة مثل: الميمانتين التى تمنع تأثيرات الجلوتامات الزائدة، الجلوتامات هي مادة كيميائية في الدماغ يتم إطلاقها بكميات أعلى في مرض الزهايمر وتدمر خلايا الدماغ.

قد يوصي طبيبك أيضًا بمضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق أو مضادات الذهان للمساعدة في علاج الأعراض المرتبطة بمرض الزهايمر. وتشمل هذه الأعراض الاكتئاب، والأرق، والهلوسة.

الزهايمر وطرق الوقاية
مثلما لا يوجد علاج معروف لمرض الزهايمر، لا توجد تدابير وقائية مضمونة، يركز الباحثون على عادات نمط الحياة الصحي بشكل عام كطرق لمنع التدهور المعرفي وهذه الطرق هى:

-الاقلاع عن التدخين.

-ممارسة الرياضة بانتظام.

  • تمارين تحسين الذاكرة.

-تناول نظام غذائي صحى .

  • تكوين الأصدقاء.

 

179 اجمالي المشاهدات 1 المشاهدات اليوم

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: